[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

انا فتاه اسمى المها ابلغ من العمر 25سنة , وعشان ماطول عليكم بالوصف :
انا اشبه الممثلة المصرية دنيا سمير غانم بملامح الوجه والطول والجسد وحتى اللون ونفس العيون والهدوء , كاننا تؤام , والي مايعرفها يدور بالنت عالصور, انا اعمل ممرضة من سنتين وايضا انا متزوجه من سنة ونص من رجل اسمه حمد وعمره 37سنه وهو قصير القامة وبدين ووهو مدير القسم الي اعمل فيه بالمستشفى , ونسكن بمدينة الخبر بمنزل ملك لزوجي وهو واسع ووضعنا المادي متحسن جدا وزوجي يدللني ومايقصر معي ومعي شغاله تقوم باشغال البيت والطبخ وانا فتاه محترمه وخجوله جدا وهادئة , بداية القصة ان اختي سميرة وهي اكبر مني اتصلت بي وعلمتني بان ولدها ناصر بيسافر للمنطقة الشرقيه عشان بيدور على وظيفه فقلت لها خلص بنستقبله وباسكنه بمنزلنا وبنساعده لاتهتمي ياسميرة , وناصر ولد اختي شاب اكبر مني بـ4سنوات ووسيم وطايش ومتهور وايضا صاحب مشاكل ,الي حصل اننا استقبلنا انا وزوجي ورجعنا للبيت وعطيناه غرفة بالملحق مجهزه بكل شيء وللملحق سلمين الاول ينزل للصاله والثاني يوصل للحوش مخرج طوارئ ,ثم مرت اسبوعين
والوضع طبيعي وناصر مهتم بالبحث عن وظيفه وانا اتابعه ياااه ماكنت متوقعه ان ناصر بهذه الاخلاق والادب والحياء وعاقل وهادئ كنت مستغربه لاني اعرف طبعه زين ,ثم مر اول شهر ومالقينا له وظيفه ,بعدها بايام لاحظت شغالتي متعبه ومرهقه ومريضه فانا صرت اهم بها والمشكله كل ماوديها للمستشفى ماعرفنا ايش فيها وكل تحاليلها سليمة ,فكانت فترة الدوام بالليل انا وزوجي ثم تغير الشفت للنهار لوحدي وزوجي بالليل ,طبعا باول يوم تغير شفت الدوام اتصل زوجي وعلمني وقال لاتجي بالليل تعالي الصباح , فكنت بغرفتي من المغربية ماطلعت عشان كنت عالنت اخلص ابحاثي وماخلصت الى الساعه 11:30ليلا وكنت جوعانه فطلعت للمطبخ وسويت عشاء
وتعشيت ورجعت لغرفتي ابي انام وانسدحت بس كنت احس بقلق مدري من ايش حاولت انام وماقدرت الين الساعة 2بعد منتصف الليل فطلعت للصاله ثم قلت اروح اتطمن عالشغاله طبعا غرفتها بالحوش بس مقابل باب المجلس فطلعت انا للحوش ورحت لغرفتها ثم فتحت وشفتها نائمه فاشعلت الاناره ثم اقتربت منها وهي تئن وتتالم صوتتها احزنني كثيرا وكانت منبطحه وهي صغيرة بالعمر المهم صرت جنب السرير وهي ماحست بي فلمن كنت اقترب منها حسيت ان قدمي حركت شيء فنظرت للاسفل وشفت مرهما فاخذته وضليت متعجبه هذا كيواي مزلج وش جابه هنا وليش انا ماشريت لها هالدهان ولايوجد بمنزلنا ابدا والشغاله ماتخرج من البيت فصرت اتوتر واشكك بالدهان
ثم اخذته معي مابقى فيه الا القليل ورفعت الغطاء عن جسمها فشهقت هيييي الشغاله عريانه ومنبطحه وفيه مخداه تحت خصرها وماحست بي وانا حسيت بقشعريره بجسدي ورجفه انصدمت وش الي تسويه هالشغاله فناظرت لمكوتها اوف فزيت للخلف كانت متلطخه ومبلله ,ثم رجعت لغرفتي ببطء واقفلت الباب ومانمت من كثر التفكير وعقلي متشتت والمهم مدري متى غبت عن الوعي ونمت وماصحيت للعمل وجاء زوجي وصحاني فقلت ماقدرت تعبانه فاتصل واستاذن لي فنمت للعصرية ثم صحيت وتغدينا وبعد المغربية زوجي راح العمل وانا ماعندي عمل فرجعت نمت للساعة عشرة ليلا ثم صحيت عالمنبه الي سويته واغتسلت وكل همي اعرف الي يصير فجلست بالمجلس واراقب من الدريشه لغرفة الشغاله وهي ماتدري اني بالبيت ,فانتظر ومللت الين الساعه 12ليلا فسمعت الباب فتح واقفل فناظرت لكن الباب مقفل فخرجت ووقفت عند الباب فلم اسمع شيء فانتظرت 10دقائق واذا بالشغاله تئن وتتالم يووه قبل شوي مافيها شيء وش جاها المهم بصراحه كنت خائفه ومرتبكه وباتصل بزوجي بس قلت ابي اعرف بالاول المهم شوي وصرت اسمع كالتصفيق والشغاله تئن وتتاوه انا بدات ارتعش ورجولي ماقدرت تشيلني خوف قوي فيني فتذكرت ان للغرفة دريشه فرحت للدريشه بس ماوصلت لها فاحظرت طاوله وطلعت فالغرفه مظلمة بس اشوف حركه عالسرير سريعه
فضليت اناظر ثم شفت اناره جوال كانت تتحرك على مكوة الشغاله فكدت اصرخ واااه رجال مع شغالتي وتصلبت عيوني صرت اناظر بدهشه وخوف وماقدرت اتصل بزوجي
المهم شوي وشفت حركه وكان شخص نزل من عالسرير ثم اشعلت الاناره ووضعت يدي بفمي مابي اصرخ واااه كان ناصر وعريان ومتجه للباب ثم التف نحو الشغاله ومشى فنظرت كان زبه بين ساقيه يتحرك يمينا ويسارا وضخم ,فقلت هييييييي بصوت عالي وحسيت كالكهرباء بجسدي وكدت اقع من الطاوله فمشى للشغاله ثم غطاها بالفراش ثم لبس منشفته وانا نزلت وتخبيت لايشوفني ثم شفته كالسارق يركض عالسلم بسرعه وانا رحت لغرفة الشغاله وكشفت عن مكوتها وهي ماتحس بي فشفت فتحة خرقها كفم السمكه يتحرك وممتلئ بالمني ومكوتها حمراء اوف ماصدقت ذلك الزب الضخم دخل بمكوتها حتى اني تبولت بملابسي يااااه اندهشت بمكوة الشغاله متى انتفخت وصارت بهالكبر ونظرت لوجهها وهو محمر وينصب من فمها اللعاب ثم غطيتها ورجعت امشي ببطء واحس بدوخه براسي وحركتي ثقيله وماصدقت اوصل لغرفتي ثم انسدحت ولازلت ارتجف وخائفه وعقلي شارد فضليت منسدحه واتخيل الي شفته وعقلي بيطير وافكر بشغالتي الصغيره البريئه اشلون قوة التحمل الي فيها وافز واااااو ذبحها هالمجنون المهم ضليت للصبح ثم رحت للدوام حتى بالعمل كانو مستغربيني كنت جالسه بزاويه وسرحانه ماراح من عقلي مازلت اتخيل المنظر ,ثم رجعت قبل المغربيه وتغديت وناكني زوجي ونمت للساعه 11 ليلا وصحيت ثم خرجت مسرعه وجلس اراقب الين شفت ناصر نزل عريان ماعليه سوى المنشفه كان ينزل من السلم الي يوصل للحوش
فخرجت ورحت للدريشه وطلعت عالطاوله فشفت الاناره مازلت شغاله وناصر يلمس بشغالتي وهي كالمتعبه تتكلم معه على مااظن انها تعتذره ولكن ناصر كان يلمس ويضع يدها على زبه ثم شفتها استسلمت بس بدون حركه واااااه كنت اشوف لناصر متهيج وزبه منتصب ومتضخم طوله شبيرين ومتين فاوقفها وخلع ملابسها ثم ابطحها وفك رجولها وبداء يدهن يوووه انذهلت كان نفس الدهان من وين يجيب هالشيء المهم حسيت بمتعه وانا انظر لناصر وهو يدهن مكوتها ويرجها وعيونه حمراء وينظر لمكوتها كالفريسه بيفترسها ثم دهن زبه وصار يدخله بخرقها وهي تعظ بالفراش ويدها تمزق بالمخداه وهو بهدوء يزلجه بخرقها اوف شفت وجه شغالتي منتفخ ومحمر بينفجر ثم بعد مادخل كله وقف ناصر واطفى الاناره وانا حسيت بقهر وكره لناصر فضليت مكاني لساعه الين اشعلت الاناره وااااااااااو زب ناصر مبلل ويصب قطرات ويمشي لعند الشغاله وغطاها ثم خرج وانا تخبيت المهم تابعتهم لاسبوع كاملا ومشاعري تبدلت من الخوف الى الاستمتاع بمشاهدتهم المهم في هالاسبوع زوجي ماناكني ابدا وزوجي من البدايه جنسة ضعيف وله كرش كبير ومنتفخ وزبه كطول الاصبع , وماصرت احس باثاره لزوجي لاني حسيت ان زوجي موفحل وماكان ينيكني كل يوم ,كان مرتين بالاسبوع بالاول مقتنعه وكنت طبيعيه لكن شفت ناصر ينيك الشغاله نيك صح
فضليت فبدات فيني وساويس كنت اقارن بين جنس زوجي وجنس ناصر , كنت اهيج لمن اتفرج عليهم واثار ومتمتعه احسن من نيك زوجي ,فبعد ايام حوالي شهر وشوي
صرت اشوف شغالتي تتكيف بجنس ناصر وتستمتع حتى اني ماقدرت اخش اشوفها لانها تستمتع وماتنام بعد النيك كاول , ثم بليله انا تشنجت وانا اتفرج عليهم وفقدت اعصابي وانهرت ونسيت مانزل فلم خرج ناصر تفاجاء بي عالطاوله وخجل وركض لغرفته فانا لم الحقه رحت لغرفتي لاني كنت منهاره وحالتي صعبه جدا وايضا متبلله كنت انزل وانا اتفرج عليهم المهم ,بالليلة الثانية جاء ناصر لغرفتي بعد الساعه 9مساء ودخل وجلس عالسرير وصار يتاسف ويعتذر وقال لو زعلتي انا باطلع ياخاله فكنت ساكته وهو يعتذر ياااه اشفقت عليه قدر يلين قلبي , فقلت له طيب انت ندمان فقال لا فقلت وليش مانت نادم فقال وليش اندم هالشيء احبه كثير واستمتعت معها فقلت له اشلون بديت مع الشغاله ومتى فقال بديت معها بطرق خاصه ومتى من بعد ماسكنت عندكم باسبوع ,فقلت اشلون اقنعتها فقال بطريقتي واسلوبي وخبرتي ,فنظرت له وقلت لالا متاكد مااغتصبتها فقال لا ياخاله بس انا اعرف اشلون الين عقل البنت واستمتع بها
فانا بغير قصد قلت له بس ذبحتها ,فضحك وقال ياخاله ايش تقولين بالعكس النساء ماينذبحون بالنيك بل يستمتعون وماعمري سمعت بان النيك ذبح بنت ابدا ,فقلت له
لا موصح فقال ياخاله دائما جسد الانثى مهيئ انه يتحمل اي جنس مهما كان قوي او ضعيف كبير اوقصير ,فقلت لامو كل البنات فقال كل البنات بالعالم يتحملون وحتى الي عمرها 13سنه تتحمل اي جنس ,فقلت لاماصدق واااااه مستحيل هالشيء فقال اسمعي طيب جسم الانثى دائم مميز ومرن وله القدره للتاقلم مع اي جنس مهما كان حجمه وشكله وطوله وايضا له القدره للتوسع والتمطط لاي جنس يدخل فيه سواء بمكوتها او كسها كلها تبتلع الزب وتفتح له المجال لممارسة الجنس , فقالت بس مو لهالدرجه فيه فرق بين وبين فقال وش قصدك فقلت اقصد بالشكل والحجم فقال اي زب بالعالم لابد ان اي انثى تتحمله مهما كان جسمها او عمرها ,فقلت لاااااااااء فقال وش لا هههههههههه
فقلت هااااه قصدي بعض البنات موكلهم فقال انا اتحدى اذكري لي بنت ماتقدر ,فقلت هاااه فيه فقال لا مافيه فقلت هااااه الا فيه مو كل البنات مثل الشغاله فقال طيب الشغاله شفتيها صغيره وجسمها اصغر من جسمك وقدرت تتحمله فقلت هاااه صح بس الشغاله مكوتها كبيره فقال كانت صغيره بس بعد مانكتها كبرت مكوتها وانتي تعرفي اشلون كان جسم شغالتك قبل فقلت ايه فقال وشوفيها اليوم جسمها اشلون صار وماجاها شيء بالعكس فادها النيك والمني خلاها مربربه ,فانا سكت شوي وقلت هاااه اشلون مومعقول النيك سوا بها كذا فقال وش طيب فقلت مدري فضحك وقال ااااه ولسى لو استمر معها بتصير احلى وجسمها يزيد جمالا وحلاوة ,فقلت اوف لا خلص سيبها لاعد تعيدها
فقال طيب بس كذا صعب شوفي نفسك متزوجه ومرتاحه وموناقصك شيء وزوجك عندك بس ياخاله انا اعزب وهي عزباء ايش نسوي لابد الواحد يحتاج لهالشيء ,فقلت وليش بتحتاجها انسهى ,فقال بس ياخاله لانك ماتحسي الي احس به لانك لو رغبتي اواحتجتي زوجك يريحك ويمتعك بس انا لو حرمتيني منها باتعب حرام ترجعيني للتجليخ
فقلت هااه … فقال ايه انتي معك زوجك بس ..فقلت لابالعكس زوجي مومثلك ,فقال صح زوجك محترم وانا..فقالت موكذا اقصد زوجي مختلف عنك بالاسبوع! يجيني مره
لكن انت لعنت ابو هالشغاله بالنيك كل ليله ,فقال ايه اكيد لانكم مع بعض شبعتوا جنس
لكن انا توى فقلت لا موكذا انت ياناصر!عليك معك مصيبه بين رجولك
فقال وزوجك مثلي عادي كل الرجال سوا فقلت لالا زوجي زبه صغير وحنون بس انت اااااخ منك وحش بتموت شغالتي ,فضحك ههههههه فقال طيب بس ترتاحي مع زب زوجك وتطفي شهوتك لكن انا ايش اسوي وتخيلي موقف الشغاله المسكينه بتتعب
فقلت يوووه منك الشغاله مومسكينه وهي تحملت هالشيء الضخم ,فقال طيب لو زوجك معه نفس زبي كان تحملتيه فقلت لاااا موقادره! اموت اوف !اهرب منه ,فضحك وقال اول بنت اسمعها تقول هالشيء ماعمر بنت هربت من زب بالعكس تموت وهي تتمنى هالزب , فقلت وليش طيب فقال لان البنت لمن تنتاك من شخص فحل وله زب كبير فتحس هي بانوثتها معه وتعرف الجنس الصح مو حكحكه وفضحكت هههه ايش حكحكه فقال الزب الصغير يحكحك بس ماينيك , فقلت هاااه يعني كيف مو نيك فقال
النيك هو ان البنت تحس بفحوله الرجل عليها وتحس انها تنتاك وتحس بالزب جواتها ويحرك مشاعرها وشهوتها ويشعل نارها ويطفيها ,مو حكه وخلص فقلت له ناصر قصدك زوجي يحك بزبه ,فقال لا لا مو قصدي بس فقلت عادي عادي بس تصدق
كرشه هو الي متعبني بس والا الباقي عادي وتصدق مايسوي مثلك ,فقال في ايش فقلت انت ماشاء الله عليك قوي وتهز وتنيك وانت واثق من نفسك ,فقال وزوجك فقلت هاااه
هذا لو رغب يجي ينيك بس بسرعه يخلص مو يطول نفس الي تسويه ,فقال ههههههه
الحين عرفت ليش خايفه عالشغاله مني لانك ماعرفتي الجنس والا ماقلتي كذا ,فسكت انا
ونزلت راسي ثم قلت بس زين كذا مايتعبني ولاشيء ولا اتالم منه ,فقال ايه لانك اصلا ماتعرفي الجنس الصح والا لو كنتي تعرفي النيك الصح كان واضح عليك بس للان ماعرفتي انوثتك صح ,فقلت ليش واشلون اعرفها طيب فقال لمن تلاقي فحل ينيك ويهيجك ويحرقك ثم يطفئ شهوتك بتحسي بلذة النيك ,ياااه ياخاله الظاهر زوجك متخلف في كثير اشياء جنسيه بعد فقلت اشلون متخلف فقال شوفي مو النيك لوحده متعه بل معه المداعبات ومص الشفايف ولحس النهدان ومص الحلمتان ولحس الكس ,فقلت هيييي وش هالكلام اشلون لحس الكس يامجنون عيب ,فقال اوف لا مومعقوله مايلحس كسك بعد فقلت لا ليه فقال يوووه ياخاله وش هالزوج المفغل فقلت موشرط هالشيء فقال ااااه ايه الي مايطول العنب حامظ عنه يقول فضحكت انا ههههه خل المزاح ياناصر ماسمعت بهالشي ابدا بس انت الظاهر تضحك علي صح ,فقال لا! صدق طيب ياخاله باوريك هالشيء بس موعارف انتي بترضي تشوفي فقلت اشوف شو فقال باثبت لك ممكن فقلت اثبت عادي فكنت احسبه بيروح للشغاله قلت زين باشوف لاني احش بلهفه صرت مدمنه اشوفهم ,فرجع للغرفه وبيده جواله وقال خذي وتفرجي زين وشوفي ,فشلت الجوال واااااو وش ذا فقال تفرجي وبعدين فشفت رجال حاط راسه على الكس ويلحس بلسانه والبنت متهيجه وستمتعه فانا صرت كالمسطوله اتفرج وجسدي يرتخي ويذوب وينهار الين سقط الجوال من يدي فضحك ناصر وقال هااااه تاكدتي فسكت انا ماقدرت اتكلم فصار يشرح وانا سرحانه بخيالي وماقدرت افتح عيوني من شدة اثارتي مخدره جسديا
ثم مسك بجانبي وقال ياخاله ممكن تسمحي لي فقلت هاااه ايش بتسوي فقال باستمتع مثل كل ليله ممكن ,فانا عشان تفكيري بنفسي ومثاره احسبه يبيني انا لاني مانا بوعيي كاني سكرانه ابي نيك فاحسبه يقصدني فقلت عادي بس انت اشلون فقال انا متهيج ورغبان بجنون فقلت له متاكد فقال لي ليش مو موافقه ياخاله فقلت الا بس مدري عنك انت فقال انا حميان ياخاله ومتشوق لهالشيء فقلت وانا متشوقه فقال اوف انتي بعد !يعين
ثم قال هاااه يلا ياخاله راح الليل اطلقي سراح شهوتي فقلت بس مو نيك بس فقال اجل ايش فقلت بالاول مداعبه ولحس بالي انت عارفه فشفته سكت وقال لو تحبين اسوي هالشيء باسويه المهم اني ضمنت النيك كل ليله فقلت لا لمن زوجي يكون بالعمل فقال اكيد مانبي مشاكل فكل هالكلام احسبه بيسوي معي اثاريه يتكلم عن الشغاله ويبيني اوافق له ,المهم ناصر كان زبه منتصب فوقف وقال يلا ياخاله خلص مايبيلها تفكير ارحميني وارحمي هالزب فناظرت له وانا خلاص منهاره ومستسلمه فقلت فسخ انت بالاول فقال هنا فقلت ايه خجلان فقال لا ثم خلع كل ملابسة وزبه منتصب امام وجهي ولونه حنطي
وبينفجر من انتصابة فقلت بس مو بقوة فقال خلص فسخت انا فقلت طيب اصبر شوي يوووه مابهرب منك ثم قلت له وقفني فمسكني فعطيته خلفيتي وقلت فك السحاب ففكه وتعريت امامه فابعد وجهه وقال يووه ياخاله تعريتي فقلت اجل وكيف بيصير وانا لابسه
المهم تعريت ونثرت شعري ثم انسدحت عالسرير وفتحت رجولي وقلت ليش خجلان مو تقول انك فحل وهذا اولها فنظر لي وهو بصمت فقلت قفل الباب فاقفله ثم قلت يلا تعال
فكان متفاجيئ ومتصلب امام جسمي وصامت فقلت يلا وش تنطر بعد ثم صرت اتقلب بجسدي عالفراش واستعرض له وهو متشنج امامي فقلت اووف منك يلا تعال فاقترب مني فمسكته وضميته ثم ناصر فز كالوحش المفترس وصار ياكل جسدي ونهداي ثم مص فتاي لرب ساعه فقلت بس خلص ابي تحت فنزل لكسي ولحسه لحس اشعل براكين شهوتي وشبقي صرت اتراقص تحته واهتز وهو يلحس وانا بعالم اخر من الذه والحس الي خدرني واسكرني ثم حسيت بناصر يرتفع على صدري وفك فخذاي ثم بداء يدخل زبه وانا اشهق هههههه ااااااااااااي وااااااو ناصر بس خلاص بس وهو يشد بزبه لجواة كسي وانا انط وافز احس براسي بينفجر وكل شوي امد يدي واتلمس بزبه عشان اتاكد كم دخل منه وكم بقي المهم لمن دخل نصفه فزيت هييييييييي بس ناصر بامووووووووووت لاااااااااااه طلعه طلعه بس بس ااااااااي واااااو ناصر لالالاذبحتني بس خلاااااااااااااص لاتدخله كفاية كفايه وكانت انفاسي مكتومه احس بعظمة خصري بتنفك فاخرج زبه وعادت انفاسي وروحي ثمن ادخله بشويش وانا اتشنج شفت كالشرار من عيوني فادخله للنصف ثم سحبه بسرعه وادخله كاملا بسرعه وقوه حتى حسيت اني باطرش ثم سحبه للاخير وادخله وصار يكرر هالشيء وانا مره ارتخي ومره انط لفوق بصدري وراسي لربع ساعه ثم صار يتزحلق بكسي بسهوله وانا اشتعلت اثاره ونار تتزايد بداخلي صرت كالكلبة المسعوره وصوتي كنباح الكلب كنت اشوف بطني يتموج مع حركة زب ناصر ثم اخرج زبه حتى صرخت واااااو حسيت شيء من جوات كسي خرجت فقال يلا انكسي وعطيني مكوتك فقلت لا مو الليله مكوتي فقال لا تخافي ابي كسك ماشبعت منه ااااه على كسك الضيق فصرت ساجده وهو ادخل زبه بسرعه الين طرت من عالسرير ووقعت تحت وانا اصيح واااااااااااو فقلت لا بس مابي تنيكني خلص فقال اسف نسيت معليش يلا فطلعت وادخله ببطء ثم صار ينيكني ومكوتي تترنح كموج البحر ويداه تغوص بفلقتي مكوتي وكان ناصر ينيكني وصوته عالي كالوحش لمن يلتهم فريسته كنت اشوف بعيونه الاثاره والتهيج على جسدي فازداد شبق وحماس فناكني بكل عنف وقوة وانا من شدة الشبق مافكرت بالالم صرت افترش له وارتخي وزبه يلعب بداخلي ويحفر كسي فانا فضيت مرتين وناصر لازال ينيكني فجف كسي فاخرج زبه ووضع ريقه ثم ادخله واستمر الين صرت اصارخ من النار الي احسها بكسي نااار بااس يلا خلص يلا نزل وبغيت ابكي فقال انزل وين برى فقلت لاااااااا نزل جوة ماقدرت خلاص واذا بي احس بتدفقات منية بكسي كحبات الثلج تتساقط على النار وتطفيه ياااه نزل المني من ناصر بكثره جواتي الين فقدت الوعي وماحسيت بشيء الين قبل الساعه الـ5فجرا صحاني ناصر وقال البسي زوجك بيجي بعد شوي فوقفت وانا اترنح ولبست ثم قلت رح نام انت ,فراح وانا نمت وصحاني زوجي للعمل فقلت مريضه مابي اداوم
فتغيبت عن العمل وصحيت بالعصرية وانا فتاه اخرى احس بحلاوة الحياه حسيت براحه ومزاج عالي جدا ورائقه ومبسوطه فانتظرت للمغربيه راح زوجي وانا طلعت لناصر وجلست وطلبت منه ان يكون فحلي ولا يسافر وسالته تبي الشغاله والا تبيني فقال اضحي بالعالم لاجل جسدك الي سحرني ,المهم ناقشنا الي صار واعترف انه ماكان يقصدني فخجلت منه فقال لاتخجلي انا محظوظ اني نكتك ياخاله فقالت ايه خالتك واولى بزبك ومنيك ونيكك ,ثم طلبت زبه وضليت ساعه حاطه افرك بزبه على وجهي واكحل عيوني به فصرت انا ابتلع منيه وينزل بداخلي بكسي وفك مكوتي سلمته جسدي وللان
7شهور وهو ينيكني حتى فيلم سكس صورناه لنا مع بعض

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]