[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

انا اسمي رضا من الجزائر و عمري 30 سنة طويل القامة ابيض و احب جنس المحارم كثيرا و أختي الغير مزوجة اسمها مليكة و عمرها 36 سنة كنت دائما اريد ان اراها و هي تمشي و تتزعبل و ان المسها من طيزها ا و حتى ان ارى بزازها الكبيرة في اول الأمر لم اريد ان انيكها و انما اضع زبي على طيزها او بزازها و افرغ و اقدف كل ما عندي من مني و لكن مع الوقت اصبحت اشتهيها خاصة عندما تلبس ثياب تلصق بجسمها فبعدها طمعت لكي اضع خطة لكي انيكها
في بادئ الأمر كنت استمتع بهده الحياة الغير مرءية حيث كنت اصورها في اوضاع جد مغرية او اصوها حين تنام و ادهب لألعب بزبي من الصور لكنها لم تفهمني و لم تتجاوب معي و كنت اعلم انها تحب ان يلمس جسمها فدات مرة دخلت عندها بغفلة حيت رايتها تلمس بزازها الكبيرة و تلحسهم و تتأوه من الشهوة و بدات تفرك كسها و تدخل اصبعها فلم اتمالك ما ارى فاخرجت موبايلي و قمت بتصويرها عن بعد و هذا بدون علمها فاخرج زبي من سروالي و اصبحت افركه و استمني من هذه الطيز و البزاز و كس الجميل الأبيض و الكس الدي اصبح يسيل من ماءها لداخلي فعندها قدفت ماء و شعرت بشهوة رائعة قلت يجب على هدا الطيز ان يناك فاصبحت كلما اراها تمشي امامي و ارى طيزها يقف زبي من التهيج فعندها جاءتني فكرة شيطانية فدهبت و اشتريت رقم موبايل جديد سيم كارد و بعثت لها رسالة سمس بانني احبها و انني اشتهيها و انني قد رايت طيزها و اريد ان انيكها و هدا بدون ان تعلم بانني انا اخوها الدي يبعث الرسالة فلم تتجاوب معي و بعدها قلت لها انني غير متزوج و احب نيك في سرية فكتبت لي انها كذلك تحب النيك و انها شهوانية و لم تتزوج فقلت لها ان اتصل بيكي في المنزل عبر الأنترنيت بدون ان تري وجهي و ارى وجهكي و نتكلم فقالت نعم فذهب هي في غرفتها و ذهبت انا كدلك في غرفتي و قمت بوضع ستار ورائي لكي لا تعلم اني اخوها و بعدها ذهبنا على سكايب و اصبحنا ندردش بالصورة حيت ترى نصف جسمي و بدانا بتبادل الكلام معها انني احب الجنس و خاصة البنات المملوءة من الطيز و البزاز فقالت هي كذلك تحب الرجال خاصة بلمايوه هل كانت لديك علاقة بالرجال قالت نعم قلت هل كانت لديك علاقة جنسية معهم قالت لا و انما كنت اشتهي ان يحضنني احدهم و بعدها قالت لي و انت قلت نعم كنت مع الكثير من النساء و اقمت علاقات جنسة مع الكثير و لكن ليس ببزاز جميلة بتاعك قالت ما هي اول علاقة جنسية قلت حقيقة كانت مع اختي في الحمام قالت لي انت مخبول قلت كانت جد ممتعة و حقيقة مازلت اشتهيها لحد الساعة رغم انها تزوجت و قلت و انت هل لديك اخ او اخوات قالت لي نعم لي اختين متزوجتين و اخ فقلت لها و هل تحبين اخوك قالت بالطبع فقلت لها هل تشتهيه قالت لا و انما حب اخوي قلت لها هل يراك هو بهده الرؤيا قالت احيانا احس انه يتقرب مني و يحب ان يلمس بزازي و طييزي قلت لها لماذا لا تتوددي اليه ربما يعطيكي اكثر مما يعطيكي رجل اخر قالت لا هذا حرام قلت لها بما انك لم تتزوجي بعد فاخوك اولى باشباعك جنسيا قالت و اذا فقدت عذريتي قل لها انها لا تحدث بسرعة فاعطيه يلمس و يبوس كسسك و كيزك و يلحسس بزازك فقط قالت لالالا هذا حرام و صعب علي قلت لها اتريدين ان اعطيكي خطة لتشبعي شهوتك قالت لم لا قلت لها اولا البسي لباس قصير و لاصق على جسمك الشيء الأ ول انظري هل يبتسم كثيرا لكي هل ينظر اليكي نظرت شغف و حب هل ينظر اليك من الفوق الى الأرجل و عندما تمشين بعيدا عنه هل يراكي من اردافك و خاصة ان يشتهيك اخاك فسوف يكون لديه صور او فيديوهات عنك في الكمبيوتر او في الموبايل بتاعه او يكتب عنكي اشياء او حتى يبق في البيت عندما تكونا وحدكما و يبقى يرى و يتمتع بجسمك او ترينه يدخل كثيرا الى الحمام فقطعتني لما يجب ان يذهب كثيرا الى الحمام قلت ربما عندما يشتهيك يصبح يدلك زبه و يقذف الحليب من شدة الشهوة عندها قلت لها قومي بهذه الأشياء و سوف ترين انه يشتهيك ام لا فقالت لا ادري وفي الأخير قالت سوف اجرب و ارى فتوقفت عن المكالمة و خرجت هي من غرفتها و بعد حين دهبت الى المطبخ و رأيتها هناكبلبس سكسي جد لاصق فباشرتها و قلت لها كيف حالك قالت بخير فلاحظت اني انظر اليها من الرأس من البزاز الى الأرجل و اتمتع بالنظر اليها فقالت الى ماذا تنظر قلت الى اجمل بنت و احلى اخت قالت اوه اوه اصبحت تتمتع بهذه الكلمات اصبحت امدحها اكثر من الكلام عن جمالها و جما لجسدها فاصبحت تبتسم لي و تقوم بحركات مثل تنزل راسها تلمس شعرها و تدوره فعرفت انها اصبحت ممحونة فاكثرت من الكلام الحلو عليها و عندها اصبحت اقترب اليها و اتحسس من جدسها و المس طيزها و اشدها من يدها و اقول لها كلام حلو و اضحك معها فعرفت انها ارادت ان امسكها اكثر حيث اصبحت تقترب مني بدون شعور و بما انني انا اطول منها اصبحت ارى بزازها من فوق و يا لهم من بزاز كبار و بعدها قالت لي هل تستطيع ان تعطيني هاتفك لأكلم صديقتي قلت لها بالطبع اعطيتها موبايلي و انا ادري انه يوجد كل شيء عنها من صور فيديوهات فأخدته و ذهبت الى غرفتها وانا انظر اليها من خرم الباب اصبحت تبحث عن اذا ما فية من اشياء تتكلم عنها فأذا بها تصطدم برؤية صورها و هي نصف عريانة فلحمام او في غرفتها او حتى في المطبخ حيث هناك صوربالسوتيان هناك صور في الحمام هناك صور لجسمها نصف عاري و هي ناءمة فتهيجت من هده الصور و عرفت ان الدي قالها لها ذللك الشاب في النت هو صحيح و ان اخاها يشتهيه و ييد ان ينيكها فا صبحت تلمس في كسها و بزازها و من شدة الشهوة اصبحت تعض فمها و ما هي الا لحظات حتى رأت فيديوهات مصورة عن طيزها و بزازها و خاصة عندما كانت تفرك كسها فاصبحت تتأوه من شدة المحن و رات زبي في الفيديو و انا افركه عليها و على مشهدها فأصبحت تحك في جسمها بطريقة سريعة و شهوانية فلم استطع ان اتحمل فدخلت عليها و لما رلتني لم تستطع ان تقاوم حيث جلست امامها تركت الموبايل و رأت زبي منتصب و قلت لها اني احبك اكثر من اخت فقبلتني من فمي بشراسة و قوة فادخلت لساني في فمها ووضعت يدي على فخديها و اصبحت اتحسس في طيزها و اصبحت الحس بزازها فمن شدة هيجاني اردت ان ادخل بينهم و هم كبيرين فأصبحت ارضع حلماتها بقوة شهوانية فاختي لم ترى زب من قبل عندما نزلت الشورت انذهلت و قالت ما هذا قلت هذا الذي يدخل في جسم المراة لم تكن تعلم ما تفعل به فوضعته بعدها بين بزازها حيث كان جد منتصب و قلت لها ضعيه في يديك و قمي في حرات من اسفل و اعلى و من شدة هيجاني لم اتمالك نفسي و افرغ شحنتي فوق صدرها فانذهلت لسخونة الماء و اصبحت تصرخ من شدة الهيجان و بعدها نزلت لطيز اختي و اصبحت اقبلها بكل شغف وهي تتاوه فانتصب بي من جديد و ذهبت الى كسها و اصبحت تصرخ من شدة الهيجان و غير قادرة ان توقفني فقالت لي انها مازالت عذراء قلت لها لا تخافي سوف اضع زبي الا في الطيز و ما ان وضعت راس زبي في فتحتها حتى مسكتني و قالت انه ضخم فقلت لا تخافي سيكون و عر في البداية و لكن سوف تحبينه فيما بعد فبدات ادخله بطئ الى ان دخل كامل الراس و هي تصرخ من شدة الألم و بعدها و بقليل و بدون فازلين ادخلته كامله و يا حرارة طيزها فاصبحت ادخله بقوة و هي تتاوه و تصرخ و تقول لي زيد ادخله و اصبحت تتمتع بالجنس فعليه و ضعي يدي على بزازها انيكها من طيزها قو ة الى ان قذفت كل مائي في طيزها فاصبح ينزل من خرم طيزها فقالت لي انها سوف تصبح حبلى قلت لها لا و انما ذلك يقع عندما اضع زبي في كسك و قلت لها ان الكس به شهوة اكثر من الطيز فقالت ايوهو قلت لها المرة القادمة اريكي كيف تمصيلي زبي و انيكك من كسسك

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]