[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

كنت في زيارة لصديقتي وفتح لي زوجها الباب وقال هي ستاتي بعد قليل وتفضلي انتظريها
دخلت الصالون وقدم لي الحلوى وجلسنا نحكي مع بعض حكايات شتى ثم قال لي من زمان اردت ان اشكي لك من صديقتك
قلت له خير اراكم مبسوطين
فتنهد وقال كاتم في نفسي وصابر
قلت له اقلقتني ايه الحكاية
فقال في الحقيقة ولا تفهميني غلط واني خجل منك
فقلت له احكي كل شيء نحن اصدقاء وسرك عندي
فقال لي اريد احكي كل شيء وبمسمياتها فنحن تعودنا عليك ونعتبرك واحدة منا والآن ريحتيني ساحكي لك، انا لست متوافق معها جنسيا ولم تحقق لي رغباتي رغم مصارحتي لها ولكنها باردة جدا وانت تعرفي كم احبها ، تصوري في تقبيل الشفايف لا تقبل ولا تمص اللسان ودائمة الاشمئزاز وفي مرة اردت لحس كسها رفضت بشدة ، تعبت صدقيني تعبت
وكان يحكي ويتنهد ثم سالني ماذا افعل مع زوجي
فقلت له كل شيء امص له ويمص لي ويلحس لي
وكنت احكي معه احسست بلذة في كسي فقلت في نفسي تحكمي في نفسك ستاتي زوجته عن قريب
وبعدها قلت له لا يهمك ساحكي معها وستاتيك هي تفعل كل شيء
فقال لي يا بخت زوجك بك يا ليتك زوجتي انت جميلة وفنانة فاني احسد زوجك عليك
وكنت لابسة ملابس تظهر من مفاتني وجزء من افخاذي ظاهر والتقت عيني بعينه وقال ما احلى شفيفك وصدرك وافخاذك انت حقا جميلة
فقلت له على مهلك لو تسمع زوجتك لتنقطع صداقتنا
فقال لم اعد اتحمل سامحيني امراة مثلك فيها كل المواصفات وانا حتى القبلة محروم منها
كنا جالسين جلسة عربية، سكتنا وساد الصمت فقلت له مالك احكي
فقال ممكن طلب ولا تفهميني غلط
قلت له تفضل
قال بوسة واحدة من شفايفك تمتعيني بها
غاظني حاله فقلت طيب ولكن بوسة واحدة
قرب الي ومسكني من رقبتي والصق شفتيه في شفتي ومصها مصا رهيبا وانا مثله وقلت له كفاية الان
فقال اه ما اعذب شفايفك وما احلى مصك ذوبتيني خالص انها عسل
ثم قلت له متى ستاتي زوجتك
فقال في الحقيقة هي في زيارة لامها وتاتي غدا
فقلت له لماذا لم تقل لي من الاول
قال اردت ان احكي معك في الموضوع ولو قلت لك من الاول لخرجت
ثم غير الموضوع وقال انا هايم في شفايفك هل تتكرمي علي بقبلة اخرى اعذريني محروم ومصتك رهيبة
وبدا يلح وسلمت له شفايفي فضمني اليه والصق شفايفه واخرج لسانه وقال ممكن لسانك حبيبتي
ومصه ورغم ذلك كنت متحكمة في نفسي ثم قلت له كفاية الان
ولكنه لم يدعني قلت له سيبني خلاص يكفي
وبدا يقبل في رقبتي مثل المجنون ، كفاية ارجوك اتركني
ثم مددني واتى فوقي وانا اقول له ارجوك سيبني
وهو يمص في الرقبة وتحت الاذن ويده تلعب بصدري ، ارجوك كفاية سيبني
واراد ان يفتح ارجلي لكنه لم يقدر واكتفي بتقبيل الشفايف ، سيبني آآآآآآآه ارجوك اتركني لازم ارجع تاخرت زوجي على وصول
ولكنه لم يتركني ورفع ملابسي الى فوق وارتمى على الصدر بعد ان اظهر حلمته وهات يا مص في الحلمتين يمص ويمص ، وانا اقول له سيبني
ولكنه ماسك يداي ولم اقدر على الهروب منه حتى ارتخت يداي وارجلي وانتهز الفرصة ففتح الفخذين وصار بينهما ووضع يده على كسي فوق البنطلون وحركها فذوبني وبدوري عانقته وقلت له ارجوك سيبني ممممممممممممممممه سيبني بصوت رخيم اتركني
ثم نزع لي بنطلوني وكيلوتي وبدات بنصي آه سيبني آه اتركني ممممم
وشفايفه على حلمة صدري ثم اتى الى الكس وفتحه وهجم عليه يعضه ويمص الحلمة الكبيرة وقال ما احلى كسك
فقلت له اتركني لازم ارجع آآآآآآآآه ارجوك اتركني لا تتركني سيبني لا تسيبني يلا ادخل زبك لالالا تدخله
وصرت موش عارفة اش اقول ثم نزع سرواله واخرج زبه وادخله في اعماق كسي وانا اتاوه واصيح اتركني لازم ارجع تاخرت اسرع اقوى ادخله كله لا تتركني هيجتني آآآآآآآآآآآآه فففففففففف
ثم اتتني الرعشة وهو كذلك فعانقته بشدة وضميته الي وشفايفه في شفايفي واحسست بقذفته القوية كانه لم ينيك طول عمره حتى افرغ كل ماءه ثم قلت له اتركني ارجوك
فقال حاضر ساتركك الم اقل لك قبلة وبس شفتي انا اسمع الكلام
قلت له صحيح انت عند وعدك وبما انك كنت عند وعدك المرة القادمة اعطيك بوسة عندما تطلبها مني
ثم تمددنا بجانب بعض ، قال لي ربما زوجك قد رجع من عمله اذا اردت اوصلك بسيارتي
قلت له لسه اقل شيء ساعتين
قال لي بعدها ما اروعك
ارتحنا قليلا وقال لي انزعي كل الثياب احسن
وبعدما نزعتها اتيت فوقه وقلت له الان سانسيك عذاب السنين بما ان زوجتك غير موجودة وزوجي كذلك مسافر واردت ان أبيت عندكم الليلة
فهلل وفرح كثيرا وبعد مص الشفايف اخذت زبه بين شفايفي قبلته ثم ادخلته في فمي واخرجه وادخله حتى انتصب ثم فتحت الافخاذ وادخلته في كسي وانا فوقه وبدات اطلع وانزل مثل الفرسة على الحصان وهو ماسك بصدري وبعد ذلك مسكت زبه وادخلته في طيزي فجن جنونه ومسك صدري بيديه وعصره ثم تمددت على بطني ورفعت طيزي اليه فاتى على ركبتيه وادخل زبه ثانية في طيزي وضربات قوية منه اذهلتني ثم اخرجه وادخله في كسي .
وبعد ضرباته تمددت من جديد على ظهري وفتحت ارجلي على الاخر واتى فوقي واكثر من اخراج وادخال زبه فتمتعنا مع بعض وارتعشنا وبتنا ليلتنا ناكني خلالها اربع مرات .
وفي وسط الليل افقت وبقيت افكر في الذي عملته وكيف استطعت خيانة زوجي واستقر بي الأمر ان أرد الدين لزوجي وزوج صديقتي على ان اخطط ان ينام زوجي مع صديقتي وبذلك ضربت عصفورين بحجر واحد. في الصباح فقنا وكذلك زوج صديقتي ونكنا بعض واستسلمت له وتركته لا يريد مفارقتي ولو طلبت منه طلق زوجتك لفعل وبعدها خرجت وطمانته على تغيير زوجته

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]