[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

انا اسمي احمد، عمري 16 سنة ، توفيت امي قبل 5سنوات اما ابي فقد تزوج قبل 3
سنوات من سيدة تصغره بعشرين عاما ،هذه السيدة عمرها 34سنة و تدعى مريم
جميلة جدا كما لو انها في العشرينيات ،صدرها ممتلىء و بارز ، سيقانها ساحرة
ذات بشرة بيضاء تميل الى الاحمرار ( كنت متاكدا انها لم تتزوج ابي الا
لنقوده ) ،لديها ابنة تكبرني ب3 سنوات تدعى رغد ،تنافس امها في الجمال ….
تبدأ قصتي عندما كنت عائدا من المدرسة، ابي مسافر الى الخارج و زوجة ابي هي
و ابنتها في البيت لوحدهم ،طرقت الباب ففتحت لي زوجة ابي كانت تلبس روب نوم
شفاف و تحته تبرز حلماتها و قد كانت بارزة بشكل مثير ،حتى انني سرحت فيها
قبل ان تقول لي : اخلع الشنطة و روح جيب عمة مها ( جارتنا و صاحبة مريم )
،ذهبت مسرعا الى بيتها الذي لايعد كثيرا عن بيتنا ،دقيت الجرس ففتحت لي مها
و كانت تلبس العباية ،و في الطريق اخذت تسألني عن المدرسة …. و فجأة
سألتني :انت بلغت ولا لسا ؟ لم افهم معنى سؤالها قد كنت طالبا مؤدب فرديت
عليها :كيف يعني؟ نظرت الي ياستغراب الا تعرف ؟ عندها وصلنا الى البيت فتحت
مريم الباب ودخلت مها وعنما خلهت العباية كانت تلبس مثل مريم بالضبط ،ذهب
الجميع الى الصالة وذبت انا الى المطبخ كي اعد الشاي فعندما يسافر ابي اصبح
مثل خدامهم ،وعندما حملت الشاي الى الصالة كانت مريم وابنتها و مها جميعا
هناك و يلبسون ذالك الروب المثير وعندما رايتهم انتصب زبي لا اراديا ،ثم
سالتني مريم: احمد انت بلغت ولا لا ؟رديت عليها بحرج كيف ؟ قالت:يعني زبك
يطلع حليب ؟ فهمت زبك لكن الحليب لم افهمه ،قالت مها لمريم :انيكك اذا كان
زبه ما يطلع وانتي تنيكيني اذا كان يطلع طيب .؟وافقت مها وقالت يلا فسخ
،استحيت … كمات :يا ابن الشرموطة فسخ ،رغد قومي فسخيله ،قامت رغد و امسكت
بحزامي و انا ارجوها و انا ابكي ارجوك بس وهي ترد :ما حنسوي حاجة احنا بس
نبغى نعرف انتا رجال ولا لسا ،خلعت البنطلون على الرغم من توسلاتي و بكائي
ثم فسخت سورالي التحتي ،عندها اعلن زبي عن وجوده و الجميع ينظر اليه وهو
ينتصب في خجل … قالت مريم :رغد شوفي شغلك ،امسكت رغد بزبي و انا انظر
اليها باستغراب و اخذت تلعب به وهو ينتصب بهدوء عندها احسست بشعور غريب
احسست بلذة غريبة ،و الجميع ينظر الي بابتسامة غريبة وانا ابكي، احسست بشيء
ما في زبي و اخذت اطلق اهات مسموعة ،ومريم تقول :يلا كلب طلع … عندها
اخرج زبي شيء ابيض لزج تسائلت في نفسي هل هذا هو الحليب الذي يتكلمون عنه
؟ضحكت مريم ضحكة انتصار ،لم اتمالك نفسي وذهبت مسرعا الى غرفتي و انا ابكي
،رميت نفسي على السرير و اخذت ابكي بشدة ،بعد حوالي الساعتين دقت رغد باب
غرفتي وهي تقول احمد حبيبي العشاء ،قمت وانا خائف و فتحت الباب ،رايت جمالا
حتى ممكن اكثر من هيفاء وهبي ،جسم متناسق صدر مكور كبير لم ار رغد بهذا
الشكل من قبل تلبس تنورة قصيرة حمراء و بلوزة قصيرة لا تصل الى السرة ،ذهبت
معها الى الصالة كان الجميع جالسا على الطاولة وكانت هناك انواع من
الحلويات مثل الجالكسي كانو جميعا يلبسون مثل رغد ,قالت لي مريم :حبيبي
احمد اجلس كيف زبك الحين؟ شعرت بقشعريرة غريبة و بدأ زبي في الانتصاب و انا
اغطي عليه بيدي لكنهم ضحكو فجاة و قالت مريم احمد انت ما مارست الجنس قبل ؟
قلت وصوتي منخفض : لا،ثم قامت رغد وشغلت التلفزيون و اخذنا ناكل و نتفرج
على احد الافلام و فجأة جاءت لحظة رومانسية يقبل البطل محبوبته قبلة طويلة
،فقالت مها :اااااااااااه يا ليتني مكان البطلة ،فردت مريم: يا منيكوة شكلك
مولللعة مرة، تبغي تنيكي ولا تتناكي ؟ثم نظروا الي جميعا بابتسامة لم افهم
معناها ،قالت مريم :احمد تبغى تجرب شيء حلو ؟تبغى تحس احساس الست لما تتناك
؟ انا حخليك ( كلبتي ) اليوم و تناديني من الحين يا سيدتي ( سامعة يا كلبة
)؟ رغد ومها راحو يضحكون وانا انظر بخوف اليهم .. قالت مريم :يلا على غرفة
النوم مها رغد وانتي كمان يا كلبة يلا … او رغد جيبي السلة حق الحلاوة
معاكي، وعندما دخلنا الغرفة كانت تحوي سريرا كبيرا يتسع لمدينة,… قالت
مريم لمها ،جبتي حقك معاك ؟ردت عليها: اكيد جيبته ،ثم دخلت رغد وكانت معها
سلة الحلاوة ،ثم فتحت مها الدرج و اخرجت منه شيئا يشبه زبي ثم اخرجت مها من
حقيبتها نفس الشيء ،قالت مريم يلا كلية انسدحي على السرير ،قلتلها و انا
خائف :ايش حتسوين ؟ردت بسرعة :يا كلبة ناديني سيدتي و يلا انسدحي بسرعة
،اانسدحت على السرير بسرعة خوفا منها ،فاتت واخذت تمسح بخدي و تقول شطورة
يا منيوكة ثم قبلتني بسرعة على شفتي ،و اخذت تلعب بحلماتي من فوق التيشرت
وانا اقول لها سيدتي ايش ححح… ااااااااااه، قالت:ايش بك يا كلبة ولعتي
؟ثم اخذت تلاعب زبي من فوق البنطلون و يبدو انها كانت خبيرة بذلك ،ثم جاءت
مها وفسخت لي البنطلون حاولت ان امنعها لكني لم استطع ،واخذت تدعك راس زبي
باطراف اصابعها ،اطلقت آهة قوية شعت بنفس اللذة عندما امسكت رغد بزبي …
ثم وقفت امامي رغد وهي عارية و قالت :الحسي زين يا شرموطة ثم وضعت طيزها
على وجهي بحيث استطيع ان ادخل لساني في خرم طيزها ،نفذت امرها مباشرة فشعرت
بان زبي قد انتصب ،واخذت الحس خرمها و هي تصيح :آآآآآآآآآآآه يا منيوك كس
*** .. بدي كس *** في فمي ،بدات اذوب معها ،ثم قامت عني ،ونظرت امامي فاذا
مريم ومها قد فسختا جميع ملابسهما ،لكن مريم لبست زبا اصطناعيا ، فقامت رغد
واخذت اصبع جالكسي بيدها اليمنى و امسكت بيدها اليسرى حلمة مها ،واخذت تدخل
اصبع الجالكسي في كس مها و تخرجه حتى اختلط بماء كسها ، فاخذت مريم الاصبع
من رغد وجاءت عندي وهي تقول :يلا يا كلبة الحسيه بس لا تاكليه ، رفضت في
البداية فصفعتني على وجهي : يلا ، فادخلته في فمي وا خذت الحسه حتى نظفته
من ماء كس مها ،اخذت مريم الاصبع من فمي و اعطته لمها التي اخذت تدخله في
طيز مريم بينما مريم تمص زبي ثم قامت مريم و قالت اقلبي نفسك يا كلبة قلبت
نفسي مباشرة فوضعت زبها الصناعي في خرم طيزي و اخذت تنيكني بقوة وانا اصرخ
: ااااااااااااه خلاص ارجووك ،قالت :اسكتي كس *** يا كلبة ، احسيت عندها
اني فتاة ولست رجلا ثم قامت عني فانسدحت على ظهري ،فوظعت طيزها على زبي و
امسكت بزبها وو ضعته داخل فمي ، مص يا بنت الكلبة ، ثم اخرجته و جاءت رغد و
وضعت كسها في وجهي و قالت يلا الحس كسي ،وضعت لساني في كسها و اخذت العق من
موية كسها الدافئ و تبادل الجميع علي ،واخذت مريم اصبع الجالكسي و قالت يلا
كل .. اخذته وكانت عليه بعض الشعيرات من طيزها فقالت :ذحين على طول .. ،
فاكلته مباشرة ، اخذ الجميع يضحكون حتى رن جوال زوج مها و قال انه سيمر
علينا و ياخذها فاتفقو على ان يكملو نياكتي لاحقا …

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]