[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

أنـا شاب عمرى 25 سنه القصه أول يوم عرفت فيه الجنس كان عمرى صغير 13 سنه مع بنت عمرها ما يقارب ال 24 سنه المهم يا أحباب كنت على نياتى جالس عند البيت مع الأصدقاء وكان أخو البنت صديق المهم كنا فى أجازه من المدرسه أو البنت طلب منى أنام عندهم فلبيت عشان نلعب ونونس بعض المهم شاورت الوالده وأخذت الموافقه ونمت عنده المهم كان أسم صديقى رجب بس كان خيشه ينام بسرعه المهم على الساعه وحده وشويه نام أوكيه وكانت أخته سهرانة ويانا وكانت حلوه وبصراحه موت آيه من الجمال بعد ما نام جات أخته وكنت منحرج وبصراحه وخوها يشخر نايم فى العسل نوم وجلست فى الغرفه تفتح هاى وتسكر هاى وبعدين ألتفتت وقالت فهد ممكن خدمه قلت أوكيه حاضر تامرين أمر قالت أنا أرتب غرفتى وأبيك أتساعدنى والله فى البدايه أنحرجت بس المهم رحت ويها الغرفه بس كانت أمرتبه الغرفه تمام التمام المهم ذيك الساعه ما كنت أفكر ولا أعرف حتى الكس من الكوسهه أدخلت أخته الحمام ونا جالس فلغرفه أتلفت واقول والله غرفتها حلوه المهم أشويه سمعت قفل الحمام ينفتح المهم غشعر أبدنى ليش ما أدرى ولا يا جماعه أول مره أشوف بنت جذابه مثل الحوريه بيضه بياض غريب من نوعه ولابسه بجامه فوق الركبه أي فوق الركبه بجامه فوق الطيز الهاف يبين وكان لونه سماوى فاتح أي والله المهم وراحت صوب باب الغرفه وسكرت الباب بلمفتاح بصراحه صادنى أحساس غريب مغص على نشوه على ذهول وراحت وجلست على سرير النوم ونا كنت جالس على الأرض مسكين ومتربع قالتلى فهد أنت أتحب أخوى رجب قلت أكيد وايد وايد أسكتت أشويه وقالت زين أتحبنى أنا قلت أيه قلت أشكثر أنحرجت وصخيت أشويه وبعدين قلت مثل رجب ونا خلاص أشوف الهاف صبنى العرق من الخوف والرهبه بعدين قالت زين تعال أجلس على السرير المهم تحركت ورحت وجلست على السرير وكانت الصدمه قالت لى أتعرف حاجه عن البنات والجنس قلت لألأ قلت أتحب أعلمك قلت بس أشلون قالت أنت أسمع الكلام ونا بعلمك قلت أوكيه بس قالت على شرط قلت ويش قالت متعلام أي أنسان قلت هاى بسيطه وبينى وبينكم تحركت غريزه غريبه عندى ما كنت أعرف أفسرها المهم أوقفت البنت وفصخت قميص النوم المهم ما كانت لابسه ستيان أنا خلاص حسيت أنا جسمى صار مثل المغناطيس يشع حراره غريبه قلت شفت صدرى قلت أي قلت أمسكه بيدك جيت أمسكه قالت لحضه قلت أوكيه شسالفه قالت أفصخ بصراحه كنت لابس رياضه المهم قلت خربانه خربان فصخت المهم يوم فصخت أنصدمت البنت وضحكت عاد أنا أستغربت جات جنبى ومسكت مالى وقالت أنت كم عمرك قلت كبر رجب 13 سنه قالت غريبه عيرك أو زبك زب واحد عمره فوق ال 25 سنه قلت أشلون المهم ما فهمت قالت شوف أنا بمص زبك وقولى ويش أتحس قلت زين المهم قبل لا تمسك زبى كان منتصب أنتصابه حسيت أنا ممكن ينفجر المهم ما طال الأمر يمكن 5 دقايق أتمصه وتلمس فينى ونا عينى على كسها أنتضر بس تفصخ الهاف أريد أشوف ألى داخل فضول خبركم أول مره المهم مصته 5 دقايق ألا حسيت أحساس كان يكبر يكبر وهيا أتمص وهيا أتمص أتقول ويش أتحس قلت أحس شىء غريب المهم أشويه ألا كتيت أو نزل السائل فى فم أو حلق البنت أنا أهنى قلت أكيد بتهاوشن لاكن العكس تمت أتمص ونا خلاص حاس أنى باموت بعدين توقفت وفصخت الهاف ألا ذاك الكس أبيض ولا شعره فيه وقالت جاهز قلت أوكيه بس أشلون قالت أول مص صدرى وبعدين مص بطنى لحس كنك تلحس أسكريم وافقت على طول وتميت أمص أمص ونا أمص زبى قام المهم كانت أترصه بين أرجولها أمص أمص أمص لين جيت عند الكس يا جماعه طعمه سكر قلت أبيك أتمصه مص ودخل ألسانك داخله المهم مصيت أمص أمص والبنت أتصارخ المهم أرتعبت لنها كانت أتصارخ خفت أخوها يصحا بس نسيت من رهبة الموقف وستمريت أمصه وبينى وبينكم أول مره أحس أنى أريد أتمصلى مره ثانيه وشليت راسى من بين أفخوذها وطلبت منها أتمص المهم قالت لألأ فى طريقه ثانيه زبك هاى عجبنى وايد قلت لها أشلون قالت شفت الفتحه قلت أوكيه قالت دخله فيها بتستانس أكثر المهم دخلته يا ناس كان أحساس فوق الوصف وتقول سو جذيه ونا أنفذ وبصراحه أسمريت أكثر من ساعه وهاى كانت الصدمه الثانيه البنت قالت أنت فضيع أطول وايد المهم بعد ما نزلت وبصراحه نزلت فيها كنت مو ميت هلكان من التعب قالتلى ألبس وروح نام وستمرينا على الحال هذا 3 سنوات يعنى لين صار عمرى 16 سنه.

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]