[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]

أنا محمد وعمري 14
منذ أن كان عمري 9 سنوات وأنا أمارس اللواط مع إبن عمي
وكان أصغر مني بثلاث سنوات
وكنت أنيكه في المنزل أخذه إلى غرفة ليس بها أحد عندما يكون الجميع نائمون وكنت أضع الكريم على زبي وأنيكه في طيزه
وكان يتاووه من الله وعندما أدخله كاملا في طيزه كان يصرخ مراتا ويبكي مرات
وذات مره اتفقنا معا على هذه الممارسة ولكن أنا أنيكه فقط لكن هو لا ينيكني
وذات مره ذهبنا وكان الجميع خارجا
وعلى السرير أخلعته كل ملابسه وأنا أيضا خلعت كل ملابسي وبدأت أبوس في طيزه وأعضها عض ولحس وجعلته يمص لي زبي
وبعدها أتيت بالفازلين ودهنت زبي كاملا به وأدخلته فيه فلم يشعر أول مره أدخلته في طيزه
ولكن مره مع مره كان يطلب مني النيك بسهوله
وقعدت نازل فيه حتى فتحته وفشخته ورأيت الدم على طيزه من أثر دخول الزب وخرجه ومكثنا أكثر من 20 دقيقة وهو يتألم
وفجاة ادخلته فيه دخلة كامله فبكى من الألم وقعد يقول لي براحة يا محمد وهو يبكي من الألم وانا أدخله على الآخر ونكته نيكه صعبة
وشعرت أني سأقذف في طيزه وهو شعر وقال لي أرجوك لا تقذف أرجوك
ولم أشعر إلا وقد قذفت في طيزه
بعد ذلك مص زبي وقذفت بعض المني في فمه وكان يجيد اللحس
ولحست له طيزه وبصقت فيها وأدخلت اصبعي فيه فصرخ من الألم هذه هي قصتي وأرجو أن تكونوا قد استمتعتوا منها

[@sex_crezy تابعني على تويتر للمزيد ]